التغير المناخي وتأثيره على الزراعة في مصر: تحديات وحلول

التغير المناخي وتأثيرة علي الزراعة

فهم التحديات المناخية وتأثيرها على الزراعة، وكيف يمكننا التكيف معها

مع تغير المناخ على الكوكب، يبدو أن القطاع الزراعي يتأثر بشكل ملحوظ، حيث تتزايد المخاوف من تأثر العديد من المحاصيل المحببة لدينا بهذا التغيير. في مصر، هناك مخاوف متزايدة من تأثيرات التغير المناخي على الزراعة، خاصة في فصل الصيف، الذي يشهد انتشار أصناف معروفة ومحببة من الفواكه، مثل المانجو.

تأثير التغير المناخي على الزراعة في مصر

يوضح الأستاذ شاكر أبو المعاطي، أستاذ المناخ بمركز البحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة المصرية، أن التغير المناخي أسفر عن أضرار جسيمة لمختلف المحاصيل الزراعية، خاصة المانجو والزيتون. ومع ذلك، يشير إلى أن تفاعل وزارة الزراعة مع المزارعين وإرسالها التوصيات بشكل مستمر ساعد بشكل كبير في تقليل هذه الأضرار.

يعتبر التغير المناخي مجموعة من العناصر المتكاملة، وليس عنصرًا واحدًا. خلال هذا العام، شهدت مصر تذبذبًا شديدًا في المناخ، مما أدى إلى تداخل الفصول بشكل غير طبيعي. في هذه الحالات، يتأثر الإنسان فسيولوجيا، وكذلك النباتات.

رغم أن فصل الشتاء هو الفصل الذي يهطل فيه الأمطار، إلا أن الأمور تغيرت هذا العام. امتد فصل الشتاء ليتداخل مع فصل الربيع، ثم تداخل فصل الصيف مع فصل الخريف. أصبح الجو كأنه صيف في النهار وشتاء في الليل. هذه التغييرات في الحرارة والرطوبة والأمطار أثرت بالتأكيد على النباتات والمحاصيل الزراعية.

تأثير التغير المناخي على محصول المانجو

محصول المانجو في مصر لم يتأخر عن موعده الطبيعي. أصناف المانجو متنوعة وتظهر في أوقات متفاوتة من أواخر شهر يونيو وأوائل شهر يوليو، حتى أوائل شهر أكتوبر ونوفمبر.

من الطبيعي أن يحدث "النفض" في الشجر، أي عندما يكون على الحامل الزهري 5 أو 6 ثمار ويسقط منها 2 أو 3. ولكن، عندما تهب رياح شديدة تسبب سقوط كل الثمار، فهذا أمر غير طبيعي، ويحدث نتيجة لعوامل المناخ.

الحلول الممكنة

بينما تتأثر الزراعة في مصر بشكل ملحوظ بسبب التغيرات المناخية، يعتبر البحث عن حلول لتكيف الزراعة مع هذه التغيرات أمرًا ضروريًا. يمكن أن تتضمن هذه الحلول تحسين تقنيات الري، تطوير أصناف جديدة من المحاصيل التي تتحمل التغيرات المناخية، وتعزيز البحوث حول كيفية تكيف النباتات والحياة البرية مع هذه التغييرات.

في النهاية، من الضروري أن نبذل قصارى جهدنا لتقليل تأثيرات التغير المناخي والعمل على تحقيق استدامة الزراعة في مصر والعالم.