التميز يلقي بظلاله على مشروعات التخرج في جامعة كفر الشيخ

مشروع تخرج جامعة كفر الشيخ

تعزيزاً للشراكة بين المجتمع والجامعة، يبرز دور الطلاب في تقديم الحلول المبتكرة

في حفل مميز بجامعة كفر الشيخ، ألقى اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، الضوء على أهمية مشروعات التخرج التي قدمها الطلاب. حيث أشاد بالدور الحيوي الذي تلعبه الجامعة في تحفيز الابداع والابتكار لدى الطلاب، معبراً عن شكره وتقديره للقيادات الجامعية وهيئة التدريس، وخص بالذكر الدكتور عبد الرازق دسوقي، رئيس الجامعة.

على الجانب الآخر، أكد السيد عمرو البشبيشي، نائب محافظ كفر الشيخ، أن التعاون بين المحافظة والجامعة هو أحد الأهداف الأساسية التي يعمل عليها اللواء جمال نور الدين. وقد أبرز المشروعات الناجحة التي تم تنفيذها من خلال هذا التعاون، معتبراً أن هذه الجهود المشتركة تتماشى مع رؤية الجامعة لتعزيز الروابط مع المجتمع.

مشروعات التخرج: منصة للابداع والتطور

شهدت كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة كفر الشيخ انطلاقة مشروعات التخرج الطلابية، حيث كان لها الصدى الواسع والتأثير البناء. ومن هذا المنطلق، أعرب الدكتور عبد الرازق دسوقي عن فخره وتقديره لتلك المشروعات، مشدداً على أن الجامعة تضع في صلب أولوياتها تشجيع الطلاب على الابتكار والابداع.

وفي هذا الإطار، ثمن دسوقي الجهود التي بذلها الطلاب في تقديم مشروعات تخرج ذات طابع عملي وتطبيقي، مما يسهم في تقديم حلول برمجية نوعية لمشكلات الوقت الراهن. وأكد أن هذا الإنجاز يعكس الرؤية الاستراتيجية للجامعة التي تركز على تنمية مهارات الطلاب وتعزيز التفكير الإبداعي.

الخريجون.. سفراء الجامعة في المجتمع

من جانبه، دعا الدكتور دسوقي خريجي كلية الحاسبات والمعلومات للتحلي بروح المسؤولية والالتزام، وأن يكونوا سفراء لجامعتهم في العمل والتعليم والمجتمع. كما تمنى لهم النجاح والتوفيق في مشوارهم المهني، مؤكداً على أهمية التواصل المستمر مع الجامعة لتقديم الأفكار الإيجابية والمساهمة في تطوير منظومة التعليم والبحث العلمي بالجامعة.

تجسد النجاحات المتوالية لمشروعات التخرج بجامعة كفر الشيخ الرؤية الإستراتيجية للجامعة في تقديم التعليم العالي الذي يساهم في تنمية المجتمع وتحقيق الرقي والتقدم. وبهذه المناسبة، نتطلع إلى مشاهدة المزيد من الإبداع والتميز في الأعوام القادمة.